نبيه بري

بري أمام وفد من الكونغرس: لن نتنازل عن حقوقنا

إستقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري، في عين التينة، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأميركي إليوت أنجيل والوفد المرافق بحضور رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية النائب ياسين جابر، وجرى عرض للتطورات الراهنة في لبنان والمنطقة. وأكد بري أنه ليس متشائماً حول الأوضاع في لبنان الذي استطاع أن يتجاوز مراحل عديدة صعبة من خلال وحدة اللبنانيين والحوار في ما بينهم. وتطرق الحديث إلى المساعي الأميركية بشأن ترسيم الحدود البحرية والبرية، فأكد بري أن "لبنان لا يريد الحرب لكنه لن يتنازل عن سيادته وحقوقه في البر والبحر".

بين بري وباسيل... مواجهة قابلة للاشتعال؟!

منذ الانتخابات النيابية الماضية، ظهرت بوادر الخلاف والاختلاف العميق بين كل من حركة أمل والتيار الوطني الحر، خاصة بعد أن سرّب مقطع فيديو يظهر وزير الخارجية جبران باسيل وهو يصف رئيس مجلس النواب نبيه بري بالـ"بلطجي". المواجهات بين بري وباسيل لم تتوقف، إلا أن مصادر في «حركة أمل» قريبة من بري تجنبت التعليق مباشرة على التجاذب القائم في أكثر من ملف، لكنها توضح لـ«الشرق الأوسط» أن «باسيل لا يصوب على بري تحديداً، لكنه يتصرف كما لو أن له الكلمة الفصل في كل الملفات ويحق له التدخل فيها وفرض ما يريده». وتضيف: «للأسف لا أحد يعترضه، لكننا كفريق سياسي لا نسمح له بما يتعارض مع المصلحة الوطنية. نحن لن نمرر له شيئاً، لا سيما أن الوضع صعب. والموازنة ستنتج انكماشاً اقتصادياً وتفرض ضرائب جديدة على المواطن، والناس لم تعد تتحمل».

Time line Adv
loading