قتلى

قصة البطل الذي حمى ابن العامين من الرصاص في هجوم نيوزيلندا

أنقذ أب ابنه البالغ من العمر عامين، بعد تعرض الأب لعدد كبير من طلقات النار خلال الهجوم الإرهابي الذي وقع في مسجد لينوود في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا الجمعة الماضي.وكانت الزوجة ألتا ماري تعد الطعام في مطبخها بمنزل الأسرة الجديد، عندما تلقت مكالمة من زوجها زولفيرمان سيه. وبحسب صحيفة «نيوزيلندا هيرالد»، لم يكن واضحا من الزوج ما يرويه إلا عند المكالمة الثانية بعد دقائق، حين قال لزوجته إن هناك هجوما على المسجد.وكان زولفيرمان، وهو إندونيسي الأصل، قد ذهب للصلاة مع ابنه الصغير أفريروس وعمره عامان.

Time line Adv
loading