القضاء اللبناني

الراعي في عيد الفصح: لتحديد مساحات التقشف على ألا تكون على حساب ذوي الدخل المحدود

دعا البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي خلال عظة عيد الفصح الى تحديد مساحات التقشف والحرص على ألا تكون على حساب ذوي الدخل المحدود كي لا تتسبب بقيام ثورة الجياع. الراعي استهل عظته آملاً ان يكون عيد الفصح" عيد قيامة لوطننا من أزماته الاقتصاديّة والماليّة والمعيشيّة، وعيد رجوع جميع النّازحين واللّاجئين إلى أوطانهم وأراضيهم، وللتّخفيفعن كاهل لبنان من عبئهم الإقتصاديّ والإنمائيّ ويد عمالتهم". وتابع: لا بدّ من البدء بمكافحة "الفساد السّياسيّ" الظّاهر في سوء الأداء، وإهمال موجبات المسؤوليّة عن الشّأن العام، والغنى غير المشروع بشتّى الطّرق، واستغلال الدّين والمذهب لخلق دويلات طائفيّة في هذه أو تلك من الوزارات والإدارات العامّة وأجهزة الأمن، وتكوين مساحات نفوذ فوق القانون والعدالة وسلطة الدّولة. ومن الضّرورة إعادة بناء الوحدة الدّاخليّة وتعزيز الولاء للوطن قبل أيّ ولاء آخر، وتحقيق اللّامركزيّة الإداريّة الموسّعة، وسنّ قوانين بنيويّة لإصلاح الدّولة المركزيّة.

loading